بيت حبّاق

بيت حباق قرية تقع في إحدى قمم سلسلة جبال لبنان الغربية، شمالي شرقي قضاء جبيل. يفصل هذه القرية عن المدينة التاريخية إحدى عشرة كيلومترًا، حيث الأجواء هادئة كمعظم القرى اللبنانية التي لم تتأثر بعد بالتوسع المدني الذي دمّر العالم بالتلوث والأجواء الصاخبة.

shadow

مركز بيت حبّاق: بيت الرسالة

ولأنّ هذه القرية بحاجة إلى الخدمات الإنسانية، أنشأ فيها الأب اميل جعاره، مع جمعية الراهبات في العام ١٩٦٩ مدرسة، توسّعت سريعاً لتصبح ثانوية تقدّم لتلاميذها وعددهم يقارب الألف والأربعماية تلميذ في القسمين الداخلي والخارجي، التربية العلمية والأخلاقية والروحية.

وفي العام ١٩٩١ أُنشِئَ القسم المهني، ثم كان المشغل فالمستوصف الذي يقدّم مجاناً العناية والخدمات الصحية للكثيرين من المواطنين، وخصوصاً مع هذه الأوضاع الاقتصادية الصعبة. مع الإشارة إلى أن هذه العناية الصحية تشمل كافة الاختصاصات الطبية، إضافةً إلى عيادة طب الأسنان وتأمين الأدوية وحملات التلقيح والمعاينات الدوريّة للطلاب.

وتلبيةً للتثقيف الأخلاقي والروحي للشبيبة، أنشأت الراهبات المركز الثقافي الراعوي الذي دشنه راعي أبرشية جبيل سيادة المطران بشاره الراعي في العام ١٩٨٨. والمركز يقوم بدوره من خلال التثقيف الديني والاحتفالات والنشاطات الروحية، وبخاصة احتفالات عيد القربان التي تقام سنوياً في بداية شهر حزيران. كذلك وضعت الراهبات قاعات وملاعب الثانوية في تصرُّف الشبيبة، حيث تقام دورات إعداد المشرفين على مخيّمات الأولاد، وكذلك المهرجانات الرياضية وغيرها من النشاطات الاجتماعية.

لقد أطلق “أبونا اميل” على مركز بيت حباق : بيت الرسالة، وهو أراد من ذلك أن يكون هذا البيت، مركز إشعاع علميّ وأخلاقيّ وروحيّ في خدمة الإنسان : إنسان الإيمان وإنسان المواطنية الحقّة.

المدرسة

ثانوية ” فتاة لبنان ” هي مؤسّسة تربويّة ودينية تقوم بتربية شبيبة اليوم على القيم الروحية والانسانية وتأمين المعرفة العلميّة على ضوء حاجات المجتمع. وتتضمّن المدرسة حوالي 1400 تلميذًا، ابتداءً من مرحلة الحضانة وصولًا الى الصّفوف الثانويّة. تتساعد الراهبات مع مجموعة من المتخصّصين والمعلّمين بغية تأمين تعليم أفضل للطلاب، يتوافق مع النمو التقني والتكنولوجي، لكي يصبحوا مواطنين صالحين يشاركون بإصلاح المجتمع و نموّه. www.cssbeithebbak.com

المدرسة الداخلية
تستقبل مدرسة بيت حباق حوالي 50 فتاة، كما تعمل الراهبات على تأمين جوّ عائلي، ممّا يحوّل المدرسة الداخلية الى منزلٍ ثانٍ للفتيات اللواتي تتابعن دراستهن مع التلاميذ الباقين.

المستوصف

المستوصف
هو مستوصف اجتماعيّ وصحيّ، تأسّس عام 1988 بهدف مساعدة الفقراء وتأمين الخدمات الصحيّة للقرى المجاورة.
هذا المستوصف مرتبط بـ:
– وزارة الشّؤون الاجتماعية
– وزارة الصحة
– جمعية الشباب المسيحية
يعرض العديد من الاطباء من مختلف الاختصاصات خدماتهم: طب نسائي، طبّ أطفال، طبّ عظام، صحة عامة، اطباء اسنان، اطباء عيون، اطباء قلب، جرّاحين وأخصائيّي تغذية.
– مؤتمرات
– نشاطات للعجزة والاطفال
– تأمين الادوية
– فحوصات للدم
– فحص التلاميذ عند بداية كل سنة دراسية
– زيارة جميع المرضى والذين يحتاجون الى العناية الصحية، خصوصًا الفقراء.

معمل الخياطة

تم تأسيس هذا المشغل بعد موافقة المونسينيور إميل جعارة والرئيسة العامّة السابقة فرانسواز الدويهي على طلب الاخت ماري – شربل جعاره، بهدف تعليم الفتيات في القرى تقنيات الخياطة لكي يصبحن قادرات على العمل وتأمين لقمة عيشهنّ بكرامة.
يهتمّ هذا المشغل بخياطة الالبسة المدرسية، بالاضافة الى:
– الملابس الليتورجية
– أثواب القربانة الاولى
– أثواب الموتى

المشغل

عرض الاعمال اليدوية الدينية
– الثياب الليتورجية (الطقس الماروني والطقس اللاتيني)
معرض الأعمال اليدوية
• الأعمال اليدوية
• سيراميك
• مثبّت الباب
• أيقونات
• تطريز

المخبز

يتم فيه إعداد الحلوى والمونة، كما يتم تعليم الفتيات تقنيّة تحضير الحلويات

البستان

يقع دير بيت حبّاق على تلّة خضراء تحوّطها مسافات شاسعة من الاراضي الصخرية التي تحولت الى أراضٍ مزروعة، بفضل جهود الراهبات اللواتي اهتممن بها مع مساعدة العمال. وتم زرع أنواع مختلفة من الاشجار في هذه الاراضي، بالإضافة إلى زراعة مختلف أنواع الخضار والفاكهة…
والهدف من انشاء هذا البستان هو إصلاح التربة والاستفادة منها ومن المحاصيل وتربية الدواجن.

النجارة

Pour fabriquer tous les produits en bois: portes, pupitres, chaises, armoires… pour toute la congrégation. De même qu’il procurait, durant toutes les années passées, les soins techniques au couvent de Beit Habbak, comme il assure les matériaux nécssaires à la classe de technologie à l’école.

التخطي إلى شريط الأدوات